خريطة المياه الجوفية في السعودية

خريطة المياه الجوفية في السعودية

خريطة المياه الجوفية في السعودية توضح مواضع المياه الموجودة تحت الأرض، والتي تعتبر من المصادر المائية الحالية للحياة في شبه الجزيرة العربية؛ حيث لم تكن المياه الجوفية معروفة حتى عام 1936م، ثم زاد الاهتمام بها في الخمسينيات والستينيات، وأصبح يتم التنقيب عنها للشرب والزراعة، ويتم في موقع ويكي السعودية الكشف عن أهم مناطق هذه المياه؛ حيث يتم طرح خريطة المياه الجوفية في السعودية، وبعض المعلومات المرتبطة بمصادر المياه.

المياه الجوفية في السعودية

تحمل بعض الطبقات الجيولوجية في الأرض مياهًا جوفية عميقة تكونت بفعل الأمطار عبر ملايين وآلاف السنين، بعض هذه المياه يصلح للشرب، والبعض الآخر لا، كما تحمل الصخور الرسوبية القريبة من السطح بعض المياه الجوفية، ويمكن تلخيص أنواع المياه الجوفية في السعودية في الآتي:

  • المياه الجوفية السطحية (متجددة): تكون على بعد عشرات الأمتار من الحفر، كما تظهر على شكل عيون، ويمكن مشاهدة هذا النوع من المياه في تهامة عسير -فالأرض هناك تتمتع بمسامية عالية-، ووادي الرمة، وحوض وادي حنيفة وغيرهم.
  • المياه الجوفية العميقة (غير متجددة): تكونت في العصور المطيرة، وهي موجودة في أحواض عميقة مساحتها آلاف الكيلومترات، وهي تغطي 1/2 مساحة السعودية من مخزون المياه، ويمكن مشاهدة هذا النوع من المياه في حوض تبوك بالعلا، وحوض القصيم، وحوض الرياض بالخرج، وحوض الأفلاج وغيرهم.

اقرأ أيضًا: خريطة حقول النفط في السعودية

خريطة المياه الجوفية في السعودية

السعودية لا يوجد بها أي مورد مياه دائم؛ حيث إنه يومًا ما ستنفذ المياه الجوفية من باطن الأرض؛ لذا يتم التوجه إلى موارد مياه أخرى كتحلية مياه البحر، ومع ذلك لا غنى حاليًا عن المياه الجوفية، وفي محاولة من الدولة للحفاظ عليها تتوجه إلى استخدام طرق حديثة لإعادة تغذية طبقات المياه الجوفية الموجودة في مناطق مختلفة، ويمكن التعرف خريطة المياه الجوفية في السعودية وأهم مواقعها من خلال الآتي:[1]

خريطة المياه الجوفية في السعودية
خريطة المياه الجوفية في السعودية
خريطة المياه الجوفية في السعودية
خريطة المياه الجوفية في السعودية
خريطة المياه الجوفية في السعودية

التكوينات الحاملة للمياه الجوفية في السعودية

تستعين السعودية بخبراء عالميين للكشف عن مزيد من مواقع المياه الجوفية، كما وكلت مهمة تطوير وتنمية مصادر المياه إلى وزارة الزراعة، وكلا من وزارة الزراعة والشركات المتخصصة في الدراسات الهيدرولوجية يعملون على تقديم دراسات وبيانات مهمة؛ أدت لإنتاج ما يُعرف بـ “أطلس المياه” في السعودية، ومن أهم ما أسفرت عنه هذه الدراسات أيضًا أنها قسمت التكوينات الحاملة للمياه إلى جزأين، هما:[2]

اقرأ أيضًا: خريطة تضاريس المملكة العربية السعودية

التكوينات الرئيسية الحاملة للمياه

تضم التكوينات الرئيسية الحاملة للمياه 9 تكوينات، هذه التكوينات عمرها الجيولوجي سحيق، وتختلف مساحة كل منهم وخصائصه الجيولوجية والهيدرولوجية ونوع المياه فيه وإنتاجه، ولكن تم حساب إجمالي مخزون هذه التكوينات، ووجد أنه يقدر بـ 2000 بليون متر مكعب، وهذه التكوينات هي:

  • الساق: عمرها 58 ألف سنة، وتزداد ملوحتها كلما زاد عمقها، وهي لا تستجيب لإعادة التغذية.
  • تبوك: هذا التكوين موجود أعلى تكوين الساق الممتد إلى الأردن، وسمكه حوالي 1000 متر.
  • الوجيد: عمرها يرجع إلى العصر الكمبري والأردوفيشي.
  • المنجور: عمر المياه فيه يعود إلى 25 ألف سنة، وتعتمد عليه الرياض في الشرب، ونفاذيته من متوسطة إلى عالية.
  • الوسيع/ بياض: لا يمكن الفصل بين تكوين البياض والوسيع، يعود هذا التكوين إلى العصر الكريتاسي الأعلى، وهي تكوينات واسعة الانتشار، وتعتبر المصدر الثاني للمياه الجوفية للشرب في الرياض.
  • أم رضمة: يعود للعصر الكريتاسي العلوي، ويتكون من الحجر الجيري.
  • الدمام: يعود إلى عصر الأيوسين، وعمره حوالي 25 ألف سنة، ويتكون من الحجر الكلسي.
  • النيوجين: يتم استغلال مياهه في الزراعة في واحات الأحساء.

التكوينات الرئيسية الحاملة للمياه

اقرأ أيضًا: خريطة الثروة المعدنية في السعودية

التكوينات الثانوية الحاملة للمياه

مياه هذه التكوينات تعتبر رديئة، وإنتاج التكوينات ضعيف، ومن الصعب تطويرها وتنميتها، والتكوينات الثانوية عبارة عن 9 تكوينات مختلفة عن بعضها في العمق والطول والخصائص والإنتاج، ويمكن التعرف عليها من خلال ما يلي:

  • الجوف: يُنسب إلى مدينة الجوف، ويعود إلى العصر الديفوني، سمكه حوالي 300 متر.
  • أبو رواث: موجود على الحدود الشمالية السعودية، بالقرب من محافظة العويقيلة.
  • الخف: يعود للعصر البرمي العلوي، وهو يغطي تكوين الساق في القصيم وصخور الدرع العربي أيضًا، وسمكه 171 متراً تقريبًا، وتستغل (الدوادمي، القويعية، القصيم، وادي الدواسر) مياهه.
  • الجلح: يعود للعصر الترياسي، سمكه حوالي 326 متراً، ومياهه رديئة ومالحة.
  • ضرماء: يعود للعصر الجوراسي الأوسط، وسمك التكوين 375 متراً تقريبًا، وتعتمد عليه الزلفى ووادي الدواسر.
  • سكاكا: يعود للعصر الطباشيري الأوسط، وله أهمية كبيرة في سكاكا.
  • العرمة: يعود للعصر الكريتاوي العلوي، سمكه 142 متراً، ومياهه جيدة، وهو متصل بأم رضمة، وتعتمد عليه منطقة حفر الباطن جزئيًا.
  • الجوراسي الأعلى، والجوراسي الأسفل: الاعتماد عليهم ضئيل.

اقرأ أيضًا: خريطة السعودية بالتفصيل pdf

ختامًا تم تقديم أعلاه خريطة المياه الجوفية في السعودية، مع أهم المعلومات اللازمة عن هذه المياه؛ حيث تشكّل ثروة مائية مهمة للمملكة تُجرى عليها البحوث والدراسات لترشيد استهلاكها والحفاظ عليها.

أسئلة شائعة

  • هل الماء في السعودية صالح للشرب؟

    نعم، إن ماء الصنبور في السعودية صالح للشرب؛ حيث إن نتائج تحليل عينات من مياه الشرب أظهرت أنها توافق المواصفات الخليجية، ومع ذلك كأي دولة في العالم فإن شرب مياه الصنبور على المدى البعيد خطر.

  • ما هي الموارد المائية في السعودية؟

    إن الموارد المائية في السعودية تتمثل في: المياه الجوفية، ومياه البحر المحلاة، ومياه الصرف الصحي المعالجة، ومياه السدود المعاد تدويرها، كما يتم الاستفادة من مياه الأمطار عبر استحداث نظام "المدرجات الزراعية".

  • من اين تأتي المياه في الرياض؟

    إن شبكة المياه الرئيسية في مدينة الرياض يتم تغذيتها من محطات معالجة المياه، ومخلوط مياه التحلية الوافدة من محطة الوسيع والجبيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنضم لقناتنا على تيليجرام