أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل

أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل

أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل الذي أثبت حرصه على كتاب الله ألا يضيع بين المسلمين خاصةً في العصور القادمة بعد أن يموت جميع حفظة القرآن عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولعظم هذا الأمر يكشف موقع ويكي السعودية من هو الصحابي الذي جمع القرآن الكريم في عهده، بالإضافة إلى الصحابة الذين عاونوه في تلك المهمة العظيمة.

أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل

أول من جمع القرآن الكريم هو الصحابي الجليل أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- خليل رسول الله، وهنا علينا تأكيد كون القرآن الكريم معجزة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- محفوظٌ من رب العالمين، وهذا ما أكد عليه -سبحانه- وتعالى {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} [الحجر: 9]، ولكن وعلى الرغم من ذلك، فإنه صحابة رسول الله اهتموا بجمع القرآن الكريم في المصحف الشريف.[1]

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكه

سبب جمع القرآن في عهد أبي بكر الصديق

اشتعلت فتيلة هذا القرار بعد معركة اليمامة وهي إحدى الحروب التي قامت بسبب الردة، فكان الطرف الأول فيها هم المسلمون الذين ذهبوا ليواجهوا المرتدين عن دين الله، ويدّعون الكذب على نبيه -صلى الله عليه وسلم- وعلى رأسهم مسيلمة الكذاب، نتج عن معركة اليمامة استشهاد عدد كبير من المسلمين، والذين كان أكثرهم من حفظة القرآن الكريم، وهنا تملك الخوف قلب أبا بكر الصديق على كتاب الله أو بمعنى أكثر دقة خشي من ضياع القرآن من أذهان الناس، وهو يرى أن حفظته يرحلون واحدًا تلو الآخر، وحينها اجتمع أبو بكر الصديق مع عمر بن الخطاب -رضي الله عنهما- الذي بعد مشورته بدأ في تنفيذ الأمر بالفعل، وكان الصحابي الجليل الذي يفتخر بأداء تلك المهمة الشريفة هو زيد بن ثابت الأنصاري رضي الله عنه.

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي رأى المسيح الدجال

لماذا تم اختيار زيد بن ثابت جامع للقرآن

أهل العلم أجمعوا على مجموعة من الأسباب هي التي جعلت كفة زيد بن ثابت ترجح لدى أبي بكر أثناء اختياره الشخص الذي سيتولى مهمة جمع القرآن، والتي تمثلت فيما يلي:

  • زيد بن ثابت الأنصاري رضي الله كان بالفعل من كتاب الوحي في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • كان حاضرًا وقت العرضة الأخيرة للقرآن، وذلك من قبل الرسول على جبريل عليه السلام، والتي فيها تم إثبات ما لم ينسخ من القرآن الكريم.
  • كان هو الأعلم في هذا الوقت، كما كان واعيًا وراجح العقل.
  • كان صغير السن يافعًا حيث لم يتجاوز الـ 21 عامًا، وعليه فإن روح الشباب تجعله أسرع وأنشط في تنفيذ ما طلب منه.

نرشح لك قراءة هذه المقالات:

جمع القرآن في عهد عثمان بن عفان

بعد معرفة أن أول من جمع القرآن الكريم هو الصحابي الجليل أبو بكر الصديق، جدير بالعلم أن القرآن تم جمعه مرة أخرى في عهد الصحابي عثمان بن عفان رضي الله عنه، لكن باختلاف الكيفية والسبب عن جمعه في عهد أبي بكر، حيث إن جمع القرآن في عهد عثمان بن عفان كان بسبب اختلاف الناس في القراءات، مما جعله يخشى تحريف القرآن فيما بعد؛ نظرًا لاختلاف الألفاظ المنطوقة من كل لسان، لكن من الجدير بالذكر أن هذا الأمر قام بالإشارة إليه الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان.

كان ذلك حينما كان يجهز عثمان بن عفان -رضي الله عنه- أهل الشام استعدادًا لفتح أرمينية وأذربيجان، حيث أمرهم بالاجتماع مع أهل العراق لتنفيذ تلك المهمة، فكان من ضمن الأحداث التي وقعت هي أنهم همّوا بقراءة القرآن كلٌ منهم بطريقة مختلفة، فمنهم من قرأ بنفس قراءة بن مسعود رضي الله عنه، ومنهم من قرأ بقراءة أبي بن كعب رضي الله عنه، ليس هذا فقط، بل اختلفوا فيما بينهم حيث يرى كل فريق أن قراءته هي خير من قراءة الآخر.

في ذلك الوقت أشار حذيفة بن اليمان على عثمان بن عفان رضوان الله عليهما بضرورة اتخاذ قرار بشأن هذا الاختلاف، حتى لا يحدث نفس الاختلاف الحادث في التوراة والإنجيل.

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الجليل الذي ذكر اسمه في القران الكريم

الصحابة الذين جمعوا القرآن في عهد عثمان بن عفان

الصحابة الذين قاموا على تلك المهمة، فكانوا زيد بن ثابت، وعبد الرحمن بن الحارث، وعبد الله بن الزبير وسعيد بن العاص، علمًا بأن عثمان أمر الثلاثة فيما عدا زيد بأنه في حال حدوث اختلاف معه، بأن يقوموا بكتابة ما يتفق مع لسان قريش؛ لأن القرآن نزل عليهم.

اقرأ أيضًا: من هو الصحابي الذي دفن مع حمزة بن عبدالمطلب في قبر واحد

مقالات قد تهمك عن الصحابة

نقدم فيما يلي مقالات قد تهمك عن الصحابة:

في ختام المقال يكون قد تم معرفة أن أول من جمع القران الكريم هو الصحابي الجليل أبو بكر الصديق رضي الله عنه، ويتضح كمّ المجهود المبذول من جميع الصحابة لحفظ حفظ كتاب الله وتوحيد قراءته.

أسئلة شائعة

  • من هو كاتب القرآن في عهد الرسول؟

    كاتب القرآن في عهد الرسول لم يكن شخصًا واحدًا بل هم مجموعة من الصحابة مثل أبو بكر الصديق، وعثمان بن عفان، وزيد بن ثابت، وعلي بن أبي طالب، وأبي بن كعب وغيرهم.

  • هل النبي محمد هو من كتب القران؟

    لا، لم يقم النبي محمد صلى الله عليه وسلم بكتابة القرآن بل وكَّل مجموعة من الصحابة بكتابته.

  • كم عدد المصاحف التي ارسلها عثمان الى الامصار؟

    عدد المصاحف التي أرسلها عثمان إلى الأمصار قيل إنها تتراوح بين 4 - 8 مصاحف.

المراجع

  1. ^ dorar.net , أول من جمع القران الكريم , 04/06/2024

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنضم لقناتنا على تيليجرام